القائمة الرئيسية

الصفحات

بايرن ميونخ يجتاز الأهلي المصري ويتأهل للمباراة النهائية من كأس العالم للأندية بهدفين نظيفين




انتهت مباراة نصف نهائي كأس العالم للأندية بفوز الفريق الألماني بايرن ميونخ على فريق الأهلي المصري بهدفين نظيفين في مباراة حماسية وقوية ألهبت مشاعر وقلوب العديد من عشاق كرة القدم العالمية والعربية ومشجعي النادي الأهلي .

المباراة شهدت استحواذ الاهلي على الكرة ومنع بايرن ميونخ من اقتناص الكرة،إلا أن هذا الاستحواذ لم يشكل أي تهديد على مرمى نوير في أي كرة من الكرات التي وصل بها الى منطقة جزاء البايرن.

وقد شهدت الدقيقة 70من المباراة، إجراء موسيماني تبديلان دفعة واحدة تمثلت بخروج كهربا ونزول والتر بواليا، وخروج محمد مجدي قفشة ونزول اليو ديانج، وخرج حسين الشحات وحل صلاح محسن بدلًا منه.

كما سقط عمرو السولية لاعب الأهلي في أرض الملعب بعد مشاركة مع ساني لاعب بايرن ميونخ في الدقيقة 80 وخرج لتلقي العلاج ،وقد أجرى الأهلي آخر تبديلاته بنزول محمد شريف وخروج طاهر محمد طاهر في الدقيقة 83.

أهداف بايرن ميونخ :

حقق فريق البايرن هدفه الأول من خلال دربكة دفاعية من الاهلي سجله الاعب  ليفاندوفسكي لفريقه في مرمى الأهلي في الدقيقة 16. 

وقد سجل فريق البايرن الهدف الثاني له من خلال خطأ دفاعي من الأهلي ،حيث تمكن ساني من تمرير كرة عرضية على رأس ليفاندوفسكي وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 87 من عمر المباراة.

تألق الشناوي :

وقد شهدت مباراة اليوم تألق حارس المرمى محمد الشناوي ،حيث انقذ الشناوي وصد عن فريقه 12 محاولة من االهجوم علىالمرمي ،مرماه من أول هجمه تعتبر خطيرة في الدقيقة 4 من عمر المباراة، بخروج موفق واقتناص الكرة قبل وصولها الى ليفاندوفسكي مهاجم البايرن. 

وقد مرر ألابا كرة بينية هي الأخطر على مرمى الأهلي في الدقيقة 11 ولكن خرج الشناوي حارس الاهلي من مرماه ليبعدها عن منطقة الجزاء ببراعة. 

وأبعد أيمن أشرف مدافع الأهلي كرة خطيرة بعد ان قدرها الشناوي بالخطأ وخرج من مرماه في الدقيقة 12 من عمر المباراة. 

وتألق الشناوي مرة أخرى في الدقيقة 15 من عمر المباراة وأبعد الكرة عن مرماه بعد توغل جنابري داخل منطقة الجزاء ،وفي الدقيقة الـ26 من عمر المباراة تصدى لكرة خطيرة .

وخرج علي معلول بعد تعرضه للاصابة في العضلة الخلفية، وحل ياسر ابراهيم بدلًا منه أيمن أشرف في مركزه،وقد حاول الأهلي في الدقيقة الـ32 من عمر المباراة التسديد على مرمى البايرن ولكنها كانت بعيدة عن الثلاث خشبات .

وقد أنقذ الشناوي مرماه بشجاعة ورجولة في هجمة خطيرة كانت من الممكن أن تحقق هدفا بعد انفراد ليفاندوفسكي بالشناوي .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات