القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص وأهداف مباراة ريال مدريد وليفربول ضمن ربع نهائي دور أبطال أوروبا .


 انتهت مباراة ريال مدريد وليفربول التي أقيمت مساء اليوم الثلاثاء 6-4-2021 ،ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال اوروبا ،والتي أقيمت على ارضية ملعب لفريدو دي ستيفانو ،انتهت بفوز فريق ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد .

ويتبقى على لافريق الاسباني فوز مباراةالإياب التي من المنتظر أن تقام على ارضية ملعب الآنفيلد الأسبوع المقبل .

ملخص وأهداف مباراة ريال مدريد وليفربول :

استطاع الريال في مباراة اليوم تجاوز عقية كانت تعتبر صعبة بالنسبة له والتأهل لدور نصف نهائي دوري أبطال اوروبا ،حيث يعتبر هذا الانتصاردفعة معنوية كبيرة جدا لكتيبة الفرنسي زين الدين زيدان قبل مباراتهم المرتقبة في الدقيقة الـ51 من المباراة .

فقد تمكن البرازيلي فينيسيوس جونيور من تحقيق الفوز لفريقه ريال مدريد الإسباني بالفوز على ليفربول الإنكليزي 3-1،فقد  سجل ثنائية من أهداف فريقه الثلاثة في الدقائق 27 و65، وسجل أسينسيو هدف في الدقيقة 36.

حقق هدف ليفربول الوحيد المصري محمد صلاح وهو هدف إبقاء الأمل في الدقيقة 51 عندما كان ريال مدريد متقدماً بهدفين دون رد.

الشوط الأول :

كان الشوط الأول متميزا بالنسبة لفريق ريال مدريد  الذي أنهى الشوط الأول مُتقدمًا في النتيجة بهدفين نظيفين، فقد استطاع لاعبي الفريق السيطرة  على مجريات اللعب ، خلال الـ45 دقيقة الأولى، ونجحوا في ترجمة السيطرة إلى أهداف في شباك الضيوف.


الهدف الأول كان في الدقيقة 27 من عمر المباراة ، عن طريق البرازيلي، فينيسيوس جونيور، بعد تمريرة طويلة أكثر من رائعة من توني كروس، من قبل وسط الملعب، وصلت إلى جونيور، المتمركز قبل منطقة الجزاء، حصل على الكرة، وانطلق بها تجاه منطقة الجزاء، وسدد الكرة بقوة في مرمى مواطنه أليسون بيكر.

بعدها بدقائق معدودة استطاع البرازيلي، فينيسيوس جونيور، تسجيل الهدف الثاني، بعد أسيست مرة أخرى من توني كروس، حيث حصل الإسباني على الكرة وتوغل لداخل منطقة الجزاء، ثم رواغ البرازيلي أليسون بيكر، الذي سقط أرضًا، وواصل ماركو ركض بالكرة ثم سجلها في الشباك الخالية في الدقيقة 36.

الشوط الثاني:

ضغط ليفربول بشكل كبير على ريال مدريد في الشوط الثاني من أجل إحراز هدف تقليص الفارق، والعودة في النتيجة سريعًا، وتحقق ما أراده الريدز في الدقيقة 51، بأقدام محمد صلاح، حيث استغل تسديدة من جوتا، أوقفها مودريتش لكن الكرة كانت أسرع من الكرواتي، لتعود إلى صلاح المتمركز أمام المرمى، سددها في شباك كورتوا.

بعدها ضغط ريال مدريد مرة أخرى على دفاع ليفربول، من أجل توسيع الفارق، وقد أضاع  كلا من ماركو أسينسيو وكريم بنزيما، هدفان، ولكن المُتألق في المباراة، فينيسيوس جونيور، نجح في إحراز الهدف الثالث بالدقيقة 65، بعد تمريرة أرضية من داخل منطقة الجزاء من الكرواتي لوكا مودريتش لـ فينيسيوس الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، سدد البرازيلي الكرة من أول لمسة في مرمى أليسون بيكر.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات